اشجـان الحُــب        ♡هي الحب♡

مدونـة اشجـان الحُـب الشاملة إقـــراء. إكتــشف وتعــلم

البابـونج

طـب الأعشـاب التعقيبات (0) إضافة تعليق   

 

 

 

البابونج

   البابونج يعيش البابونج في الحقول وعلى أطراف الأودية وحول المنازل ويزرع على أسطح المنازل في بعض البلدان، وللبابونج رائحة منعشة مميزة وطعم عطري قليل المرارة يُذكر بطعم التفاح، ويستخدم على نطاق واسع وفي أغلب دول العالم لعلاج المشاكل المعوية مثل المغص والغازات، له العديد من الفوائد العلاجية فهو مطهر للجهاز الهضمي والتنفسي وفاتح للشهية ومنشط للدورة الدموية، وتستخدم خارجياً من أجل الجلد المتقرح والإكزيما، وحديثاً أثبتت الدراسات أن البابونج مضاد للأكسدة ومفيد جدا للتخلص من القلق وبالأخص إذا استخدم قبل النوم مباشرة، كما ثبت علمياً تأثير البابونج الإيجابي على الالتهابات.. فيما يلي من اسطر على هذه الصفحة من موقع العلاج يقدم الدكتور سليم الأغبري معلومات دقيقة عن عشبة البابونج

 

وصف النبات

البابونج (Chamomile) نبات عشبي حولي يبلغ ارتفاعه نحو 15 - 50 سم، ساقه سريعة النمو كثيرة التفرغ ويزهر بعد 6 - 8 اسابيع من إنباته، وأوراقه متناوبة ريشية ومجزاة إلى أقسام صغيرة متطاولة خيطية وللنبات رائحة منعشة مميزة والنورة والأزهار المحيطة بيضاء اللون والأزهار الداخلية أنبوبية ولونها أصفر، يعيش البابونج في الحقول وعلى أطراف الأودية وحول المنازل وعلى أسطح المنازل في بعض البلدان

 

الجزء الطبي المستخدم: من نبات البابونج الأزهار المتفتحة

 

مناطق التواجد والزراعة

ينمو البابونج في البرية ويزرع في معظم المناطق المعتدلة تبذر البذور في الربيع او الخريف وتقطف رويسات الأزهار عند اكتمال تفتحها في الصيف

 

المكونات الرئيسية

 

 زيوت طيارة

 فلافونيات

 غليكوزيدات مرة

 كومارينات

 حموض التنيك

 

الخصائص الطبية

 مضاد للالتهاب والتشنج والتحسس

مرخ وطارد للريح

 

استخدامات البابونج

المشكلات الهضمية: يؤخذ من أجل المشكلات الهضمية منذ القرن الميلادي الأول على الأقل وهو مناسب جداً للأطفال لانه لطيف وفعال وهذه العشبة قيمة للألم وعسر الهضم والحموضة والتهاب المعدة والريح والنفخة والمغص كما تستخدم أيضا من أجل فتق الفرج والقرحة الهضمية وداء كرون ومتلازمة الأمعاء الهيوجة.

التوتر: البابونج يحتوى على السبيروايتر وهو مضاد قوي للتشنج لذا يرخي العضلات المشدودة المؤلمة ويخفف أوجاع الحيض كما أنه يفرج الهيوجية ويساعد على النوم وخاصة عند الأطفال

التهيج: أزهار البابونق مفيدة لحمى الكلى والربو، فمادة الكامازولين مضادة للتحسس ويمكن وضعه خارجياً على للحكة والجلد المتقرح والإكزيمة كما أنه يفرج إجهاد العين

 

الأبحاث والدراسات حول البابونج

أجريت في ألمانيا تجارب أختبر فيها كريم مصنوع من البابونج لمعرفة قدرته على التئام الجروح فأعطي نتائج إيجابية جداً، كما أجريت تجارب باستخدام البابونج وأعشاب أخرى وأظهرت أنها فعالة جداً في تسكين المغص عند الرضع، وقد صادق الدستور الألماني على استعمال البابونج رسمياً لعلاج السعال والالتهاب الشعبي المزمن والحمى والبرد والتهابات الجلد والتهابات الفم

ثبت علمياً تأثير البابونج على الالتهابات والمغص وتطهير الجهاز الهضمي والتنفسي وفتح الشهية وتنشيط الدورة الدموية وخاصة لدى الأطفال، وإذا تناول الشخص شاي البابونج في الصباح فإنه يقي من نزلات البرد وآلام المغص العارضة، وارتباكات الجهاز الهضمي البسيطة، ويرجع هذا التأثير إلى مادة الكمازولين، كما ثبتت الدراسات فائدة البابونج في حالة التهابات القصبات المزمن والسعال الديكي والربو القصبي، كما يدخل البابونج في الأنواع المركبة التي توصف داخلا كمفرزة للعرق ومضادة للتشنج ولأمراض الجهاز الهضمي والتهابات الأمعاء المترافقة بالتشنج، وكذلك يدخل في الأنواع الطاردة للريح والمفرزة للصفراء

 كما أثبتت الدراسات فائدة البابونج كمضاد للأكسدة، كما ثبت أيضا ان للبابونج تأثيرا مضادا لسرطان الجلد حيث يوضع كلبخات على سرطان الجلد، كما أثبتت الدراسات ان البابونج يزيل القلق وبالأخص عند استخدامه قبل النوم

 

طريقة استخدام أزهار البابونج

تستعمل أزهار البابونج كشاي يؤخذ ملء ملعقة كبيرة منها وتوضع على ملء كوب ماء مغلي وتترك لمدة عشر دقائق، ثم تصفي وتشرب بمقدار كوب في الصباح وآخر في المساء

 

محاذير الاستعمال: لا يستخدم البابونج من قبل الناس الذين يعانون من الحساسية، ولا يحضر البابونج أو يخزن في أواني من الحديد، ولا يجمع بينة وبين أدوية تحتوى على الحديد لأنه يحوى مادة التانين، وإذا جمع مع الحديد يولد مادة سامة، كما لا يستخدم البابونج لفترة طويلة لأنه مهدى وهو يضعف الباه بشكل ملحوظ، وقد يصاب المستخدم بالغثيان

الحبـة السـوداء حبـة البركـة

طـب الأعشـاب التعقيبات (0) إضافة تعليق   

 

 

الحبة السوداء أو حبة البركة 

الحبة السوداء أو حبة البركة استخدام الحبة السوداء قديم جداً بحسب العلماء فقد عثر على الحبة السوداء في قبر توت عنخ آمون، والحبة السوداء من النباتات التي استحوذت على اهتمام الناس، ولم يحدث أن اهتم الناس لنبات طبي مثلما فعلت الحبة السوداء، فالكثير من الناس يعتقدون أن الحبة السوداء شفاء لكل داء مصداقاً لقول رسول الله صلى الله علية وسلم في صحيح البخاري: " إن في الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السأم"، لكن أيضاً فأن هناك الكثير من الجدل بخصوص الحبة السوداء حتى وصل الأمر ببعضهم إلى القول أن الحبة السوداء المتعارف عليها ليست هي الحبة السوداء التي يقصدها الرسول صلى الله علية وسلم، لذلك فأن من الناس من أنكر فوائدها كلية، وآخرون أيقنوا أن في الحبة السوداء شفاء لبعض الأمراض.. وبين هذا وذاك يقدم الدكتور سليم الأغبري في قادم هذه الأسطر على موقع العلاج الحديث عن الحبة السوداء وما قيل عنها وفوائدها واخر الأبحاث العلمية حولها

   

وصف العشبة

عشبة حولية تعلو 30 سم، لها ساق منتصبة متفرعة وأوراق دقيقة عميقة القطع وأزهار زرقاء إلى رمادية وقرون وبذور مسننة، وتحتوي ثمرة النبات على كبسولة بداخلها بذور بيضاء ثلاثية الأبعاد والتي سرعان ما تتحول إلي اللون الأسود عند تعرضها للهواء، وتجمع البذور عندما تنضج

 

الموطن والزراعة

موطنها غربي آسيا، وتزرع في كثير من أنحاء آسيا ومنطقة البحر المتوسط لبذورها وكنبتة حدائق

المواد الفعالة

تحتوي البذور على (40%) من الزيت الثابت، واحد من الصابونينات (الميلانتين)، وحوالي (1.4%) من الزيت الطيار، وزيت حبة البركة يحتوي على العديد من الأحماض الدهنية الأساسية، كما تحتوي حبة البركة على مادة النيجيلون Nigellone) وهي أحد مضادات الأكسدة الطبيعية وكذلك (الجلوتاثيون)، وأيضاً تحتوي 

  

الحبة السوداء والأبحاث العلمية

نُشرت عشرات الأبحاث في الدوريات العلمية المختلفة عن فوائد استخدام حبة البركة، والتي تؤكد على الفوائد العديدة التي ذكرها القدماء عن هذا النبات، ويأتي معظم هذه الأبحاث من أوروبا وتحديدًا النمسا وألمانيا، والتي تأتي في مقدمة الدول الداعية لإحياء طب الأعشاب كطب بديل، وهكذا ظهرت حبة البركة في مستحضرات طبية متنوعة بين أقراص وكبسولات وأشربة وزيوت في العديد من الدول الأوربية، وكذلك الولايات المتحدة، هذا بالإضافة إلى بلدان العالم العربي والإسلامي

عكف العلماء منذ زمن على معرفة كيفية عمل الحبة السوداء وخاصة دورها في عملية التئام الجروح، والذي استدعى معرفة مكونات البذور، والتي وُجِد أنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن والبروتينيات النباتية، بالإضافة إلى بعض الأحماض الدهنية غير المتشبعة

الجدير بالذكر أن زيت حبة البركة يحتوي على العديد من الأحماض الدهنية الأساسية والمهمة لصحة الجلد والشعر والأغشية المخاطية، وكذلك عملية ضبط مستوى الدم وإنتاج الهرمونات بالجسم وغيرها من الوظائف الحيوية المهمة

تحتوي حبة البركة على مادة (النيجيلون Nigellone)، وهي مادة بلّورية تم استخلاصها لأول مرة في عام 1929م، واستخدمت منذ ذلك الحين باعتبارها المادة الفعالة الموجودة بالنبات، وتعتبر هذه المادة أحد مضادات الأكسدة الطبيعية التي تلعب دوراً أساسيًّا في حماية الجسم ضد مخاطر ما يسمي بالشوارد الحرة (Free radicals كما اشارت العديد من الأبحاث التي نشرت مؤخراً

 من الدراسات العلمية على الحبة السوداء تجربة أجريت على الفئران، وأشارت إلى فائدة الحبة السوداء في تخفيف أعراض الحساسية عند الفئران، وقد نشرت هذه الدراسة في مجلة (Annals of Allergy) عام 1993م

 وكانت هناك دراسة أخرى عام 1993م. نشرتها مجلة (International Journal of Pharmacology) وأشارت إلى قدرة خلاصة الحبة السوداء على خفض سكر الدم عند الأرانب

ونشرت أكثر من دراسة علمية في مجلات معترف بها عالميا حول فائدة خلاصة الحبة السوداء في قتل عدد من الجراثيم في أطباق المختبر، أو في حيوانات التجربة، وهناك ما يشير إلى أن للحبة السوداء خصائص مضادة للسرطان، ومقوية للجهاز المناعي الذي يدافع عن الجسم ضد الجراثيم والفيروسات وغيرها

 ومن الأبحاث العربية دراسة قام بها الدكتور أحمد القاضي والدكتور أسامة قنديل في الولايات المتحدة، والتي أظهرت أن تناول جرام واحد من الحبة السوداء مرتين يوميا قد ينشط الجهاز المناعي، وأيضاً الدراسة التي قامت بها الباحثة ريما أنس مصطفى الزرقا في جامعة (كينغ) في لندن، ونالت بهذا البحث شهادة الماجستير، وقد أجريت تلك التجارب على الحبة السوداء تحت إشراف أساتذة بريطانيين وفي مخابر جامعة لندن، وقد أثبتت تلك الدراسة وجود خواص مضادة للجراثيم في زيت الحبة السوداء الطيار على عدد من الجراثيم، كما أجريت دراسات لمعرفة الخواص المضادة للالتهاب (Anti Inflammatory) في المادة الفعالة في الحبة السوداء والتي تدعى الثيموكينون 

 

استخدامات وفوائد الحبة السوداء

 على غرار كثير من أعشاب التوابل التي تستخدم في الطهي فأن بذور الحبة السوداء تفيد الجهاز الهضمي وتلطف ألم المعدة وتشنجاتها وتخفف الريح وانتفاخ البطن والمغص، كما أن البذور مطهرة

 مقوية ومنبهة وطاردة للبلغم ولمقاومة شدة البرد في الشتاء القارص وزيادة المناعة ضد نوبات البرد والربو

 تزيد من قوة الباه بعد اليأس، وإدمان شربها يدر البول والطمث واللبن، وزيتها يهدأ الأعصاب المتوترة، ويفيد للسعال العصبي والنزلات الصدرية، وينبه الهضم ويدر اللعاب ويطرد الرياح والنفخ ويدر البول والطمث

مفيدة ضد أزمات الربو والسعال الديكي، كما استعملت حبة البركة في علاج أمراض المرارة والكبد

 يجب هنا أن نورد نصيحة وتنبية الدكتور جابر سالم الأستاذ في جامعة الملك سعود بالرياض حيث يُشير إلى إن زيت الحبة السوداء الموجود بالأسواق السعودية ليس له قيمة علاجية تذكر، وإن التجار والمصنعين لهذا الزيت يقومون بتحميص الحبة السوداء، ثم يكبسون البذور، فيحصلون على الزيت الثابت، ونسبة بسيطة جداً من الزيت الطيار، وذلك لأن الزيت الطيار يتبخر عند تحميص البذور

 

يمكننا تلخيص فوائد و استخدامات الحبة السوداء

 حبة البركة تساعد على الاحتفاظ بحرارة الجسم الطبيعية

 تساعد حبة البركة على إدرار اللبن

 حبة البركة لها تأثير محفز على جهاز المناعة

 حبة البركة غذاء صحي ومهم ومفيد للطفل والمرأة وكبير السن نظراً لاحتوائها على مواد غذائية متنوعة

 

الحلـبة

طـب الأعشـاب التعقيبات (0) إضافة تعليق   

 

 

الحلبة

   عرف العرب الحلبة منذ القدم، وقد جاء في (قاموس الغذاء والتداوي بالنبات) أن الأطباء العرب كانوا ينصحون بطبخ الحلبة بالماء لتليين الحلق والصدر والبطن ولتسكين السعال وعسر النفس والربو، والحلبة تستعمل على نطاق واسع في جميع انحاء العالم كمغذية وكدواء في نفس الوقت، ونظرا لفوائدها العديدة فقد قال فيها الأطباء "لو علم الناس منافعها لاشتروها بوزنها ذهبا".. فيما يلي من اسطر على هذه الصفحة من موقع العلاج يقدم الدكتور سليم الأغبري معلومات دقيقة عن الحلبة

 

وصف النبات

الحلبة نبات عشبي حولي صغير، يتراوح ارتفاعها ما بين 20 إلى 60 سنتيمترا، لها ساق جوفاء تتفرع منها سيقان صغيرة تحمل كل منها في نهايتها ثلاث أوراق مسننة طويلة، ومن قاعدة ساق الأوراق تظهر الأزهار الصفراء الصغيرة التي تتحول إلى ثمار على شكل قرون معكوفة طول كل قرن نحو عشرة سنتيمترات، وتحتوي على بذور تشبه إلى حد ما في شكلها الكلية، وهي ذات لون أصفر يميل إلى الأخضر، ويوجد نوعان من الحلبة؛ الحلبة البلدية العادية ذات اللون المصفر والحلبة الحمراء والمعروفة بحلبة الخيل، وهما يختلفان اختلافا كثيرا

 

الجزء المستخدم من النبات: الأوراق والعروق الغضة تستخدم في الغذاء، أما البذور فهي التي تستخدم طبيا في الغالب

 

موطن النبات والزراعة

موطنها الأصلي بلاد الهند وبعض بلاد آسيا وخاصة اليمن، وعرفت فى مصر وحوض البحر الأبيض المتوسط من قديم الزمان، وهي تزرع حاليا في أغلب مناطق العالم

 

مكونات الحلبة

تحتوي الحلبة على زيت طيار وعلى كمية كبيرة من البروتين (27%) ومواد دهنية ونشا، كما تحتوي على معادن مثل الفوسفور، كما تعتبر الحلبة مصدرا مهما لمادة السبوجنين

 

استخدامات وفوائد

البذور المستنبتة والأوراق الخضراء لنبات الحلبة يؤكل أو يضاف للسلطات نظراً لاحتوائه على بروتينات وفيتامينات ومعادن مهمة لتقوية الجسم والدم

 

يستعمل مغلي بذور الحلة لعلاج عسر البول والطمث والإسهال

 يستعمل مشروب مغلي بذور الحلبة لعلاج أوجاع الصدر وبالاخص الربو والسعال بمعدل ملء ملعقة من البذور حيث تغلى لمدة 10دقائق مع ملء كوب ماء وتشرب مرة واحدة في اليوم

 يستعمل مسحوق بذور الحلبة على هيئة سفوف بمعدل ملء ملعقة متوسطة قبل الأكل بمعدل ثلاث مرات يوميا لتخفيض نسبة سكر الدم

تستخدم الحلبة كمنشطة للطمث عند الفتيات في سن البلوغ

 بذور الحلبة مشهية ومقوية للمعدة وتسهل عملية الهضم إذا أخذ منقوعها قبل الأكل مباشرة

 إذا أخذ مقدار كوب من نقيع الحلبة على الريق فإنه يقتل الديدان المعوية بمختلف أنواعها

 زيت الحلبة ظهر من التجارب العملية انه إذا أعطي للمرضع 20 نقطة ثلاث مرات يوميا فإن حليبها يتضاعف ويزداد حجم الأثداء وتنفتح شهيتها للأكل

الحلبة تسكن سعال المصاب بالدرن

 مغلي بذور الحلبة يستخدم شعبيا لتسهيل الولادة المتعسرة

 تعالج الحلبة وزيتها الالتهابات الموضعية والحروق والقروح

 

الأبحاث والدراسات

 

تناولت دراسات اكلينكية تأثير الحلبة على مرض السكري والكوليسترول، واثبتت الدراسات انخفاضاً مميزاً لكل من سكر الدم والكوليسترول، كما قامت دراسة على خلاصة بذور الحلبة من أجل تسهيل الولادة وقد كانت النتائج جيدة جداً وايجابية، كما تمت دراسة علمية على تأثير الحلبة على السرطان الخاص بالكبد في حيوانات التجارب وكانت النتيجة هبوطاً كبيراً لسرطان الكبد، وأخيرا قامت شركة فرنسية بتحضير شراب سائغ من الحلبة تحت اسم "بيوتريكون" لعلاج النحافة وفتح الشهية

 

طريقة استخدام بذور الحلبة

 

يمكن تناول بذور الحلبة على هيئة سفوف بعد طحنها، كما تستخدم بذور الحلبة منقوعة أو مغلية، ويمكن أخذ ملء ملعقة كبيرة من مسحوق الحلبة ووضعها في ملء كوب ماء مغلي وتركها لمدة 10 دقائق ثم تصفى ويؤخذ من هذا المحلول ملعقة واحدة كبيرة ثلاث إلى أربع مرات في اليوم

 

محظورات الاستخدام

لا يجب استخدام الحلبة للمرأة الحامل حيث انها تنشط الرحم

الزعتر اوالصعتر

طـب الأعشـاب التعقيبات (0) إضافة تعليق   

 

 

 الزعتر أو الصعتر 

 

 

  أفاضت كتب الطب القديمة في الكلام على محاسن الزعتر، فأوصت به لعلاج الربو والروماتيزم ‏وضعف الأمعاء، وأوصت بمزجه مع العسل لإزالة البلغم وقطع البخر وتقوية البصر، كما تحدثت ‏عن قدرته على تحليل الأورام وتلطيف المغص والسعال، والزعتر ينتشر في زماننا في الصحاري والبراري والحقول فمنه البستاني ومنه البري، وأنواعه كثيرة أفضلها المقدسي والأردني واليمني والشامي، ويوجد في محلات البقالة على هيئة عبوات معبئة، كما يوجد في محلات العطارة ورقاً مجففاً على صورته الطبيعية، والعجيب آن الزعتر لا يصيبه التسوس بل من فوائده انه يحفظ الفواكه والخضروات والحبوب من آلافات.. فيما يلي من اسطر على هذه الصفحة من موقع العلاج يقدم الدكتور سليم الأغبري معلومات دقيقة عن عشبة الزعتر

 

وصف النبات

الزعتر هو نبات مشهور من الفصيلة الشفوية، شجيرة الزعتر معمرة عطرية كثيرة الفروع تكون كساء للأرض تعلو إلى حوالي (12) بوصة، ‏أوراقها صغيرة تنبت من الساق، أزهارها وردية أو ارجوانية تزهر منتصف الصيف، وله رائحة عطرية قوية وطعمه حار مر قليلاً منه نوعان وهم: النوع البري والنوع المزروع، ولأنه يعطر الجبال برائحته الزكية يطلق عليه صفة "مفرح الجبال"

 

الجزء الطبي المستخدم

تستعمل من نبتة الزعتر الأجزاء فوق الأرضية، أي الجذع والأوراق والأزهار حيث تستعمل طعاماً وشراباً (مغلي الزعتر ومنقوعه)، كما تستخرج منها الزيوت والعقاقير الطبية 

موطنة

ينمو الزعتر في معظم المناطق ‏المعتدلة المناخ، لذلك فهو ينتشر في العديد من دول العالم، لكنه يكثر بصفة خاصة في دول حوض الأبيض المتوسط وفي شبة الجزيرة العربية 

الزعتر ومكوناته الحيوية

في نبتة الزعتر زيوت طيارة أهمها (الثيمول Thymol) وهي مادة مطهرة ومضادة للبكتيريا وطاردة للطفيليات من المعدة وتنفرد الثيمول برائحة مميزة وطعم حاد، وهناك مادة في الزعتر تسمى (الكارفكرول) وهي مسكنة ومطهرة ومدرة للبول وطاردة للبلغم ومضادة للسموم، ومادة (التانين) وهي مادة قابضة ومطهرة كذلك وتساعد على شفاء الجروح، كذلك يحتوي الزعتر على بعض المواد الراتنجية والدباغية والفلافونية والأحماض العضوية، كما أن الصعتر غني بالألياف الغذائية الضرورية لصحة الجهاز الهضمي، وفي الزعتر مواد مقوية للعضلات؛ تمنع تصلب الشرايين وطاردة للأملاح الضارة

 

فوائد الزعتر

 يقضي على الميكروبات: ثبت علمياً أن زيت الزعتر يقتل الاميبا المسببة للدوسنتاريا خلال دقيقتين ويبيد جراثيم القولون ويهلك جرثومة التيفوس ويقضى على ميكروب السل خلال ساعة ونصف وانه يقي من الوباء متى استعمل مع الثوم وحبة ألبركه والعسل ويقوى المناعة المكتسبة

لعلاج أمراض الجهاز التنفسي والدوري: مثل السعال الديكي والالتهابات الشعبية والربو وفي هذه الحالة يعمل الزعتر على تليين المخاط الشعبي مما يسهل طرده للخارج كما يهدئ الشعب الهوائية ويلطفها، وكذلك يحتوى على مواد لها خاصية مسكنة للألم ومطهرة ومنشطة للدورة الدموية، وينشط الزعتر عامة كل الوظائف المضادة للتسمم, ويسهل إفراز العرق, ويدر البول، والزعتر يحتوى على مواد مقوية للعضلات مثلاً عضلات القلب، تمنع تصلب الشرايين، يعالج التهابات المسالك البولية والمثانة ويشفي من مرض المغص الكلوي ويخفض الكولسترول

 فاتح للشهية: الزعتر يعمل على تنبيه المعدة وطرد الغازات ويمنع التخمرات ويساعد على الهضم وامتصاص المواد الغذائية وطرد الفطريات من المعدة والأمعاء إلى جانب أنه يزيد الشهية لتناول الطعام فهو يحتوى على مادة الثيمول التي تعمل على قتل الميكروبات وتطرد الطفيليات من المعدة، أضف إلى أن الزعتر ملطف للأغذية وإذا وضع مع الخل لطف اللحوم وأكسبها طعما لذيدا, وهو طارد للديدان فقد أثبتت التجارب العلمية أن زيت الزعتر يقتل الاميبا المسببة للديزانتاريا في فترة قصيرة ويبيد جراثيم القولون، وهو يزيد في وزن الجسم لأنه يساعد على الهضم وامتصاص المواد الذهنية، ونحب أن نضيف أن الزعتر قد يسبب الإمساك (القبض) أحيانا فيفضل أخذه مع زيت الزيتون

 مضاد للأكسدة: الزعتر يحتوى على مواد مضادة للأكسدة مما يمكن الاستفادة منه بإضافة زيت الزعتر إلى المواد الغذائية المعلبة

 منبه للذاكرة: يمكن تناول الزعتر مع زيت الزيتون صباحا وقبل الذهاب إلى المدرسة، فالزعتر منبه للذاكرة ويساعد الطالب على سرعة استرجاع المعلومات المختزنة وسهولة الاستيعاب

 للشعر واللثة ووجع الأسنان: ويعتبر الزعتر منشطا ممتازا لجلد الرأس ويمنع تساقط الشعر ويكثفه وينشطه، ومضغه ينفع في وجع الأسنان والتهابات اللثة خاصة إذا طبخ مع القرنفل في الماء، ثم ينصح بالتمضمض به بعد أن يبرد، كما انه يقي الأسنان من التسوس وخاصة إذا مضغ وهو اخضر غض فنبات الزعتر عامل مهم في معالجة التهابات الحلق والحنجرة والقصبة الهوائية ويعمل على تنبيه الأغشية المخاطية الموجودة في الفم ويقويها، و يدخل السعتر في معاجين الأسنان فهو يطهر الفم و مضغه يسكن آلام الاسنان.

 الاستعمال الخارجي للزعتر: يوصى باستعمال الزعتر كلما دعت الحاجة إلى تنظيف وتطهير الجروح والقروح والمهبل في حال الظهور السيلان الأبيض، ويستعمل الزعتر أيضا كدواء خارجي، فهو يريح الأعصاب المرهقة، وإذا ما أخذ المرء حماما معطرا من مغلي قوي للزعتر، كانت له فائدة كبيرة، كما أن الأطفال المصابين بالكساح يجدون فيه مقويا ناجحا، وهو شديد الفاعلية باعتباره مهدئا للآلام الروماتزمية والنقرس والتهاب المفاصل، وهو يتيح تحضير مغاطس مقوية تكثر التوصية باستعمالها للأطفال الهزلى، وإضافة (50) غراما من السعتر إلى أربعة ليترات من الماء والاغتسال بها يزيل التعب العام ويخفف آلام الروماتيزم والمفاصل وعرق النسا، وللجمال نصيبه من الصعتر فهو منشط ممتاز لجلد الرأس ويمنع ويوقف تساقط الشعر ويكثفه وينشط نموه

 

فــوائد القرنفـل العلاجية

طـب الأعشـاب التعقيبات (0) إضافة تعليق   

 

القرنفل

   القرنفل أو القرنفول أو المسمار هو براعم الازهار المجففة لشجرة القرنفل، يتميز برائحة طيبة ونافذة وهو من التولبل المشهورة ويحظى بقيمة عالية كدواء طبيعي وخاصة في جنوب شرقي آسيا والهند وكان يعتبر دواء عاما لكل الأمراض تقريبا، وهو من أقدم التوابل التي جرى تبادلها تجاريا، يستخدم القرنفل كمطهر ومهدئ وطارد للريح، ولعلاج حالات الضعف العام والوهن، ينعش الذاكرة والقلب والدماغ ويسكن آلام الأسنان ويقضي على الطفيليات الفطرية.. فيما يلي من اسطر على هذه الصفحة من موقع العلاج يقدم الدكتور سليم الأغبري معلومات دقيقة عن القرنفل

 

وصف العشبة

 

 نبات معروف من الفصيلة القرنفلية، وهو شجر صغير الحجم دائم الخضرة ذات شكل هرمي تعلو 15 مترا وتتميز برائحتها العطرية ، يعطي مجموعة كبيرة من الأزهار القرمزية اللون، القرنفل يكون زهري اللون قبل أن ينضج، ويتحول لونه بعد أن ينضج إلى اللون البني عندما يجفف في الشمس، يحتوي القرنفول على زيت عطري بنسبه ممتازة ويمكن أيضا تقطير سوق الشجرة وأوراقها من أجل زيتها.

 

الجزء المستخدم من النبات: البراعم الزهرية قبل تفتحها وكذلك الزيت الطيار

 

موطن النبات والزراعة

موطن القرنفول الأصلي جزر مولوكا (Molucca) في بإندونيسيا وجنوبيّ الفليبين، ويتواجد في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، ويزرع اليوم على نطاق واسع في تنزانيا ومدغشقر وفي جبال الإنديز الغربية، تزرع الشجرة من البذور في الربيع أو من فسائل شبه ناضجة في الصيف، وتقطف براعم الأزهار غير المتفتحة مرتين في السنة عندما تنمو وتجففها الشمس

 

المكونات الرئيسية

 زيت طيار

 راتنج ومواد صمغية

حموض التنيك

 

الخواص الرئيسية

 مطهر وطارد للريح

 منبه ومسكن

 مضاد للتشنج ويمنع القيء

 

استخدامات القرنفل وفوائده

 خاصية القرنفول المطهرة تجعله مفيدا لعلاج بعض الحالات الفيروسية، ويستعمل في المناطق المدارية من اسيا لعلاج الملاريا والكوليرا والسل

 للقرنفل خصائص مضادة للتشنج ولهذا يستخدم لتفريج عسر الهضم والغازات وانتفاخ البطن والمغص ويخفف السعال، ويستخدم زيته موضعيا لعلاج تشنج العضلات 

ينشط الجسم والذاكرة ويقوي الباه، وينبه عضلات الرحم ويقويها.

 يستخدم القرنفل لعلاج فطريات وتقرحات الجلد كما أنه يطرد الحشرات وخصوصا العث

يستخدم في الغرب كغسول للفم لتأثيره التخديري الموضعي ضد الم الاسنان

يعمل على احماء الرحم البارد عند النساء، ويقطع سلس البول ويخلص الكلى والمثانة من الالتهابات

 يضاف القرنفل إلى الأطعمة والحلويات وبعض المشروبات، كما يستخدم في تحضير بعض المحاليل العطرية، ويدخل في صناعة معاجين الاسنان لرائحته الزكية وتأثيره المخدر

 

الأبحاث والدراسات

 بينت الأبحاث في الأرجنتين التي أجريت على زيت القرنفل انه مضاد قوي للجراثيم والطفيليات وبعض أنواع الفيروسات، كما انه ينشط الذاكرة، وتبين أنه مضاد قوي للتشنج، كما يستخدم لعلاج قروح الفم والجلد وآلام الأسنان

 

طريقة الاستخدام

يضاف ملء ملعقة صغيرة من حبات القرنفل المجروش إلى فنجان ماء مغلى و يترك لينقع بالماء حوالى 10 دقائق ويشرب مثل الشاي

 

محظورات القرنفل: لا يجب استخدام زيت القرنفل للأطفال ولا أثناء الحمل


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل