سرطـان عنق الرحـم أسبابة واعراضه وطـرق الوقـاية منة

سرطان عنق الرحم أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية منه وعلاجه

 

 

سرطان عنق الرحم هو نوع من السرطان الذي يحدث في خلايا عنق الرحم – الجزء السفلي من الرحم الذي يربط المهبل، وهناك سلالات مختلفة من فيروس الورم الحليمي البشري، وهو عدوى منقولة جنسيا، تلعب دورا في التسبب في معظم حالات سرطان عنق الرحم.

 

 

 

 

إليكم هذه المقالة والتي توضح ماهو سرطان عنق الرحم واسبابه وطرق علاجه.

 

عند التعرض لفيروس الورم الحليمي البشري، فإن الجهاز المناعي للمرأة عادة ما يمنع الفيروس من الحاق الضرر بالجسم، و في مجموعة صغيرة من النساء، ومع ذلك، يبقى الفيروس لسنوات، والذي يساهم في ان يجعل بعض الخلايا على سطح عنق الرحم خلايا السرطانية. يمكنك تقليل خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم عن طريق إجراء اختبارات الفحص وتلقي لقاح يحمي من عدوى فيروس الورم الحليمي البشري.

 

أعراض سرطان عنق الرحم :

 

لا يظهر لسرطان عنق الرحم في مرحلة مبكرة أي علامات أو أعراض.

تشمل علامات وأعراض سرطان عنق الرحم الأكثر تقدما ما يلي:

 

 

 

النزيف المهبلي بعد الجماع، وبين دورات الحيض أو بعد سن اليأس

افرازات مائية، او إفرازات مهبلية دموية قد تكون ثقيلة ولها رائحة كريهة

ألم في الحوض أو ألم أثناء الجماع

الوقت الذي تحتاج فيه الى زيارة الطبيب:

عليك تحديد موعد مع طبيبك إذا كان لديك أي علامات أو أعراض من التي ذكرت .

 

أسباب سرطان عنق الرحم :

 

يبدأ سرطان عنق الرحم عندما تكتسب الخلايا السليمة تغييرا جينيا (طفرة) يؤدي إلى تحولها إلى خلايا غير طبيعية.

تنمو الخلايا السليمة وتتضاعف بمعدل محدد، وتنتهي في نهاية المطاف في وقت محدد، ولكن تنمو الخلايا السرطانية وتتكاثر خارج نطاق السيطرة، ولا تموت، والخلايا المتراكمة غير الطبيعية تشكل كتلة (ورم)، والخلايا السرطانية تغزو الأنسجة القريبة ويمكن أن تنتشر في مكان آخر من الجسم.

 

ليس هناك سبب واضح لسرطان عنق الرحم، ولكن من المؤكد أن فيروس الورم الحليمي البشري يلعب دورا، حيث ان فيروس الورم الحليمي البشري شائع جدا، ومعظم النساء المصابات بالفيروس لم يتطور لديهم سرطان عنق الرحم، وهذا يعني أن العوامل الأخرى – مثل بيئتك أو اختيارات نمط حياتك – تحدد أيضا ما إذا كان سيتطور الى سرطان عنق الرحم.

أنواع سرطان عنق الرحم:

 

نوع سرطان عنق الرحم الذي لديك يساعد على تحديد العلاج، والأنواع الرئيسية لسرطان عنق الرحم هي:

1. سرطان الخلايا الحرشفية:

هذا النوع من سرطان عنق الرحم يبدأ في خلايا رقيقة، مسطحة (الخلايا الحرشفية) بطانة الجزء الخارجي من عنق الرحم، واشهر انواع سرطان عنق الرحم هو سرطان الخلايا الحرشفية.

 

2. أدينوكارسينوما:

هذا النوع من سرطان عنق الرحم يبدأ في الخلايا على شكل عمود غدي والتي تكون على خط قناة عنق الرحم. في بعض الأحيان، كلا النوعين من الخلايا تشارك في سرطان عنق الرحم، ونادرا جدا ما يحدث السرطان في خلايا أخرى من عنق الرحم.

 

عوامل الخطر في سرطان عنق الرحم :

 

تشمل عوامل الخطر لسرطان عنق الرحم ما يلي:

1. النشاط الجنسي المبكر:

ممارسة الجنس في سن مبكرة يزيد من خطر فيروس الورم الحليمي البشري.

2. الأمراض الأخرى المنقولة بالاتصال الجنسي:

وجود الأمراض المنقولة جنسيا الأخرى – مثل الكلاميديا والسيلان والزهري وفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز – يزيد من خطر الاصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.

3. ضعف جهاز المناعة:

قد تكون أكثر عرضة لتطور سرطان عنق الرحم إذا كان جهازك المناعي ضعيف بسبب حالة صحية أخرى وكان لديك فيروس الورم الحليمي البشري.

4. التدخين:

يرتبط التدخين بسرطان عنق الرحم.

 

تشخيص سرطان عنق الرحم :

 

سرطان عنق الرحم الذي يتم الكشف عنه في وقت مبكر يكون لديه فرصه للعلاج بنسبة كبيرة، وتشير معظم المبادئ التوجيهية إلى أن النساء يبدأن بفحص سرطان عنق الرحم والتغيرات السابقة للسرطان بعد سن 21.

 

تشمل اختبارات الفحص:

1. اختبار باب:

أثناء فحص الباب، يقوم طبيبك بأخذ عينة من الخلايا من عنق الرحم وفركها، ثم يتم فحصها في المختبر للتأكد من وجود تشوهات.

يمكن لفحص باب الكشف عن وجود خلايا غير طبيعية في عنق الرحم، بما في ذلك الخلايا السرطانية والخلايا التي تظهر التغييرات التي تزيد من خطر الاصابة بسرطان عنق الرحم.

 

2. اختبار الحمض النووي لفيروس الورم الحليمي البشري:

اختبار الحمض النووي لفيروس الورم الحليمي البشري ينطوي على اختبار الخلايا التي يتم جمعها من عنق الرحم للعدوى مع أي من أنواع فيروس الورم الحليمي البشري والتي من المرجح أن تؤدي إلى سرطان عنق الرحم، وقد يكون هذا الاختبار خيارا للنساء في سن 30 فما فوق، أو بالنسبة للنساء الأصغر سنا يتم عمل اختبار باب فقط.

 

3. خزعة المخروط:

إذا كان يشتبه في سرطان عنق الرحم، فمن المرجح أن يبدأ طبيبك بفحص دقيق لعنق الرحم، ويستخدم أداة مكبرة خاصة (منظار المهبل) للتحقق من وجود خلايا غير طبيعية.

أثناء الفحص في التنظير المهبلي، من المرجح أن يأخذ طبيب عينة من خلايا عنق الرحم (خزعة) لإجراء الفحوص المخبرية، وللحصول على الأنسجة، قد يستخدم طبيبك:

لكمة الخزعة، والتي تنطوي على استخدام أداة حادة لأخذ عينات صغيرة من أنسجة عنق الرحم.

كشط إندوسرفيكال، والذي يستخدم اداة صغيرة، على شكل ملعقة صك (الكوريت) أو فرشاة رقيقة لكشط عينة من أنسجة عنق الرحم.



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل